أذاعت قناة “الإخبارية” السعودية، الجرائم التي ارتكبها الإرهابيان الهالكان، فاضل عبدالله محمد آل حمادة ، ومحمد حسن آل صويمل، بعد أن تعاملت قوات الأمن مع سيارة من نوع “تويوتا أسكويا”، ونتج عن ذلك اشتعال النيران بها وانفجارها ومقتل من فيها.

وبعد فحص الحمض النووي للشخصين اللذين وجدت جثتاهما داخل السيارة، تبيّن أنهما المطلوب أمنيا فاضل عبدالله محمد آل حمادة، والمطلوب أمنيا محمد حسن آل صويمل – سعودي الجنسية.

وفيما يخص الجرائم التي ارتكبها الإرهابيين فهي: قتل الجندي أول رائد عبيد عابد المطيري “رحمه الله” بتاريخ 28/2/1436هـ، وإطلاق النار على مبني شرطة محافظة القطيف بتاريخ 13/11/1437هـ والتي نتج عنها مقتل الجندي أول/ عبد السلام برجس صياح العنزي “رحمه الله”، والسطو المسلح على مركبة نقل أموال بحي النابية بالقطيف بتاريخ 18/11/1437هـ.

فضلاً عن إطلاق النار على دورية أمنية بخضرية الدمام بتاريخ 16/12/1437هـ مما نتج عنه مقتل كل من (رئيس رقباء/ موسى علي القبي، والجندي/ نواف محماس العتيبي) “رحمهما الله “، وإطلاق النار على كل من (الجندي أول/ حسن جبار صهلولي، والجندى/ مفرح فالح السبيعي) مما أدى إلى مقتلهما “رحمهما الله” بتاريخ 24/1/1438هـ بالدمام.

وكذلك، إطلاق النار على دورية أمنية نتج عنها مقتل الجندي أول/ سلطان صلاح المطيري “رحمه الله” بتاريخ 29/1/1438هـ في القطيف، وإطلاق النار على الجندي أول موسى دخيل الله الشراري مما أدى إلى مقتله “رحمه الله” بتاروت بتاريخ 8/6/1438هـ.

وأدين “الهالكان” في خطف وقتل وكيل الرقيب هاشم غرمان الزهراني، وقتل العريف عبد الله عقيل محيل الدلبحي “رحمهما الله ” بتاريخ 3/8/1438هـ في محافظة القطيف.