أفادت وسائل إعلام لبنانية بالقبض على رئيس مكتب مكافحة جرائم الآداب لتورطه في إدارة شبكات دعارة.

ووفقا لقناة الـMTV ، فقد تم توقيف رئيس مكتب حماية الآداب العقيد جوني حداد لاشتراكه بإدارة شبكات دعارة، وبدأ التحقيق معه قبل أن يتم إحالته إلى مجلس تأديبي.

وذكرت إذاعة صوت لبنان أن عناصر الأمن أوقفت ضابطا برتبة عقيد يدير مكتب مكافحة الآداب للاشتباه بعلاقته مع مافيا الآداب. وأثار نبأ القبض على “جوني” صدمة بين اللبنانيين ووصفوا الخبر بالفضيحة المدوية لمسئول أمني يفترض أن يكافح جرائم الآداب، كالدعارة والإتجار بالبشر.